المنظمة الدولية للهجرة تنقل 400,00 لاجئ من الحدود السورية إلى المخيمات في الأردن

25 March 2014

المنظمة الدولية للهجرة (IOM) تنقل 400,00 لاجئ من الحدود السورية إلى المخيمات في الأردن

25 آذار (مارس) 2014

قامت المنظمة الدولية للهجرة هذا الأسبوع بتمرير 400,000 إشارة لعدد من اللاجئين الذين تم نقلهم من الحدود السورية إلى المخيمات داخل الأراضي الأردنية.

 

لقد كانت المنظمة الدولية للهجرة (IOM) أول منظمة مدنية بدأت بنقل اللاجئين السوريين من مراكز العبور الحدودية التي أنشأها حرس الحدود الأردنية إلى مخيم الزعتري في تموز (يوليو) 2012.

 

وهي تعمل عن كثب مع الحكومة الأردنية، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR)، وبرنامج الأغذية العالمي (WFP)، والهيئات الإنسانية الأخرى في الأردن للتأكد من أن اللاجئين قد تلقوا المساعدة في الوقت المناسب وبطريقة إنسانية بعد دخولهم البلاد.

 

إن الغالبية العظمى من اللاجئين تعرضوا لرحلة مروعة سعياً للوصول إلى الأردن، من أجل تجنب الوقوع في مرمى النيران المتبادلة بين النظام السوري وقوات المعارضة.  

                                                       

ونتيجة لذلك، فإن معظمهم قد وصل مرهقين، يشعرون بالبرد، والجوع، والجفاف بعد رحلة مسير تصل إلى 70 كيلومتراً، والتي هي غالباً في الظلام لتجنب اكتشافهم.

 

لقد استقبلتهم المنظمة الدولية للهجرة (IOM) بالمياه، والشاي، والبسكويت، ومستلزمات النظافة وغيرها من المواد الأساسية غير الغذائية، وتوزيع الوجبات المقدمة من برنامج الأغذية العالمي (WFP). كما قامت بتوفير الفحص الطبي الأولي، والتسجيل المسبق، والتوجيه، والإحالة للوافدين الجدد، وذلك قبل نقلهم بالحافلة إلى مخيم الزعتري والمخيم الإماراتي الأردني (EJC).

 

ومن أجل التعامل مع التدفق الكبير للاجئين، والتي بلغت ذروتها في شباط (فبراير) 2013 إلى 3,000 وافد جديد يومياً، قامت المنظمة الدولية للهجرة (IOM) بتنفيذ نظام مناوبة من 24 ساعة في مناطق استقبالها في الزعتري.

 

وقد تم تنفيذ نفس السياسة في المخيم الإماراتي الأردني (EJC)، والذي تم افتتاحه في نيسان (ابريل) 2013. وبالإضافة إلى ذلك، قام الفريق الطبي التابع للمنظمة الدولية للهجرة في نيسان (أبريل) 2013 بتطعيم القادمين الجدد ضد مرض الحصبة وشلل الأطفال، وتزويد اللاجئين بالمكملات الغذائية لفيتامين (أ).

 

وقد صرح السيد ديفيد تيرزي، رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة (IOM) في الأردن قائلاً: "إن توفير هذه الخدمات الحيوية كان أمراً ممكنا فقط بسبب التبرعات التي تلقيناها من الحكومات من جميع أنحاء العالم، وكذلك بسبب استعداد الحكومة الأردنية لاستيعاب السوريين ذوي الحاجات الماسة".

 

يتم تمويل المنظمة الدولية للهجرة (IOM) من قبل الاتحاد الأوروبي، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR)، والصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ (CERF) التابع للأمم المتحدة، وكندا، والصين، وتشيلي، وقبرص، وألمانيا، وإيطاليا، واليابان، والكويت، وسويسرا، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

 

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ:

 

بن ويبستر

المنظمة الدولية للهجرة (IOM) الأردن

البريد الإلكتروني: bwebster@iom.int