صحة المهاجرين

 

 

الوقاية من مرض السل (TB) والتدخل المبكر

تتعاون المنظمة الدولية للهجرة (IOM) مع وزارة الصحة الأردنية (MoH) لتقليل معدل الإصابة بمرض السل (TB) في الأردن عبر دعم عيادتين لعلاج مرض السل وإنشاء آلية فحص ما قبل المغادرة في البلدان التي ترسل المهاجرين. إن العديد من المهاجرين في الأردن هم قادمين من بلدان لديها ارتفاع في معدل انتشار مرض السل، كما تعاني من محدودية فرص الحصول على العلاج بسبب نقص الوعي، والحواجز الاجتماعية واللغوية، ووصمة العار، والخوف من الترحيل، وغيرها.

الفحص الصحي قبل المغادرة في البلدان الأصلية

تدريب العاملين في الرعاية الصحية في البلدان المرسلة للمهاجرين (إثيوبيا، بنغلاديش، وغيرها) في مراكز فحص المهاجرين على فحص ومعالجة مرض السل (TB).

 آليات ضبط جودة وضمان متينة في مراكز الفحص عبر إجراء زيارات منتظمة إلى البلدان المُرسلة للمهاجرين.

 

 

عيادات السل للمهاجرين في الأردن

سوف يتم تصميم مراكز في عمان والعقبة للمعالجة تحت الإشراف المباشر (DOT) للوصول إلى المهاجرين الأكثر ضعفاً. وبصفتها استراتيجية عالية الكفاءة وفعالة من حيث التكلفة، فإن إقامة دورة تدريبية قصير حول المعالجة تحت الإشراف المباشر (DOT) هي استراتيجية مستحسنة دولياً للحد من والسيطرة على مرض السل (TB). تقوم المنظمة الدولية للهجرة (IOM) بتدريب العاملين الأردنيين في مجال الرعاية الصحية للمعالجة تحت الإشراف المباشر (DOT) على معالجة العمال المهاجرين من خلال توعيتهم بالقضايا الصحية وتعزيز سياسة صحية شاملة للمهاجرين. سوف يتم توفير خط ساخن وتقديم المشورة باللغات الأكثر شيوعاً والمستخدمة من قبل المهاجرين في الأردن (الإنجليزية، والعربية، والفلبينية).

 

وبالإضافة إلى ذلك، فإن المنظمة الدولية للهجرة (IOM) تعمل على تعزيز مكافحة مرض السل العابر للحدود من خلال تقديم خدمات الإحالة ونقل الأدوية لمتابعة علاج مرض السل للمرضى العائدين إلى بلدانهم الأصلية.

 

كما تقوم المنظمة الدولية للهجرة (IOM) بتوزيع مواد تعليمية مستخدمة حول مرض السل من قبل مراكز صحية يتم اختيارها والتي تقوم بإجراء فحوصات للمهاجرين في البلدان الأصلية وفي الأردن.

 

التقييم الوطني وتعزيز القدرات

تقوم المنظمة الدولية للهجرة (IOM) بالتنسيق مع وزارة الصحة الأردنية (MoH) ومنظمة الصحة العالمية (WHO) لمواجهة  الحالة الصحية للعمال المهاجرين والفئات السكانية الطالبة للجوء في الأردن، وذلك من خلال إجراء تقييم وطني للاحتياجات الصحية للمهاجرين وعبر تعزيز قدرة الحكومة الأردنية في مواجهة الاهتمامات الصحية للمهاجرين.

 

التقييم الوطني لصحة المهاجرين

تقوم المنظمة الدولية للهجرة (IOM) بتنفيذ تقييم شامل للاحتياجات الصحية للمهاجرين والفئات الأكثر ضعفاً، وتقدم النتائج في اجتماع تشاوري وطني مع الهيئات الحكومية والشركاء وأصحاب المصلحة الرئيسيين للاتفاق حول الإجراءات والاستراتيجيات ذات الأولوية.

 

زيارات للبلدان الأصلية لتبادل المعرفة

تقوم المنظمة الدولية للهجرة (IOM) بإجراء زيارات لتبادل المعرفة مع أصحاب المصلحة من البلدان التي ترسل المهاجرين إلى الأردن في اجتماع تشاوري وطني مشترك بين الوزارات لتحديد الممارسات الجدية التي تضمن صحة المهاجرين، وذلك لمنفعة المهاجرين والبلدان المضيفة والمرسلة للمهاجرين. سوف يشارك ممثلون حكوميون من مصر وإندونيسيا والعراق والفلبين وسيريلانكا –جميع البلدان المرسلة للمهاجرين-  في حوار بنّاء وتبادل منتظم للمعلومات مع الحكومة الأردنية فيما يتعلق بقضايا صحة المهاجرين وتعزيز سياسات تواصل وتعاون إيجابية وفاعلة.

 

مراكز فحصل مرض السل، التشخيص والعلاج

تقوم المنظمة الدولية للهجرة بدعم دوائر صحة المهاجرين (DMH) التي تم إنشاؤها حديثاً تحت مظلة وزارة الصحة (MoH). إن الدعم الفني المقدم من قبل المنظمة الدولية للهجرة (IOM) يضمن إدراج قضايا صحة المهاجرين في سياسات الرعاية الصحية الوطنية والمحلية.